اختتام مؤتمر جمعيات وبلديات في خدمة الانماء

    اختتم بالامس الاحد في مركز بيت عنيا -حريصا المؤتمر الشبابي الثاني المنظّم من قبل نهار الشباب " جمعيات وبلديات في خدمة الانماء المحلي".

   وقد استمّر هذا المؤتمر على مدى يومين ، تمثّلت فيه عدد كبير من الجمعيات اللبنانية العاملة في مختلف القطاعات التنموية ومن المناطق اللبنانية كافة. وقد تمحورت اللقاءات والمناقشات حول قانون البلديات الجديد  وقد تكلّم في هذا الموضوع الاستاذ خليل جبارة رئيس وحدة الحكم الصالح في مكتب رئيس مجلس الوزراء . كما نظمت حلقات حوار وورش عمل حول تبادل خبرات الجمعيات في عملها مع البلديات.

   امّا الدكتور بول مرقس فقد تطرّق في مناقشة له الى العقبات القانوية والاجتماعية في العمل ما بين البلدية والجمعيّة، وقد تخلل هذه المناقشة عدد من المداخلات حول المشاكل التي تواجه التعاون بين البلدية والجمعيات الاهلية. من جهته عرض الاستاذ سمير قسطنطين عن كيفية العمل البلدي والتعاون بين الجمعية والبلدية مع اهميّة الحفاظ على قنوات التواصل  والحوار بين الطرفين في حال استجدّت العراقيل اثناء تنفيذ مشروع معين.

   اما نهار الاحد، فكان حوار بين ممثلي البلديات والجمعيّات بحضور الاستاذ ربيع الشاعر  ممثلا وزير الداخلية، الذي عرض خطط الوزارة المستقبليّة فيما يخص العمل البلدي وتفعيله وتطويره عن طريق المكننة وانشاء معهد للتدريب البلدي وتعزيز مالية البلديات وانشاء المرصد البلدي واعداد الموجهين البلديين....

واختتم اللقاء بتوصيات وضعت من قبل المشاركين تمحورت حول اهميّة اقرار قانون الانتخابات البلديّة بطريقة تؤمن صحة التمثيل وتراعي المعايير الدوليّة، وتفعيل التعاون والمشاركة بين البلديات والجمعيات اضافة الى اهميّة التوعية حول العمل البلدي، واخضاع المجلس البلدي للتدريب على منهجيّة العمل الانمائي وضرورة ابعاد العمل السياسي عن العمل البلدي الانمائي.

 

   سيصدر ملحق كامل ومفصل عن هذا المؤتمر في نهار الشباب وذلك يوم الخميس 4 اذار 2010.

 

بسكال الديب

01-03-2010