جولة ميدانية لعائلات لبنانية في المناطق الحدودية لجمعية "بلدتي"

نظمت جمعية "بلدتي" جولة ميدانية للعائلات اللبنانية من كافة المناطق للتعرف على القرى والمدن وخاصة القرى الحدودية، لا سيما البحر وشاطىء رأس الناقورة الذي يبعد عن حدود فلسطين المحتلة أقل من 500 متر، في اطار التواصل والتقارب وتحت عنوان "بتحب وطنك تعرف عليه".

بدأت الجولة في بلدية الناقورة حيث كان في استقبال الزائرين رئيس البلدية محمد مهدي واعضاء المجلس البلدي ومختارها موسى طاهر. وتحدث مهدي فشكر "القيمين على هذه الزيارة التي جمعت لبنان كله في الناقورة، من اقصى شماله الى اقصى جنوب وجبله وبقاعه وعاصمته بيروت". وقال: "كرئيس بلدية اضع يدي في يد الجمعية لنظهر ان لبنان وشعبه متشوقان للسلام والحرية والامان والعيش بكرامة، ولنكون اخوة نجتمع تحت الكنيسة والمسجد في رفض التطرف والارهاب".ولفت الى ان "العام المقبل سيشهد في الناقورة نقلة نوعية سياحيا".

نون
بدوره، قال رئيس الجمعية شاكر نون: "انها جولة مهمة من شبعا الى الناقورة ولكل الحدود اللبنانية، ونشكر بلدية الناقورة على فتح ابوابها ومؤازرتها لنا ومساعدتنا في التعرف على هذه الاماكن. نستطيع القول ان لبنان كله اليوم في الناقورة، وهدفنا ان نتعرف على الاخر ونشاهد جمال قرانا وبحرنا وجبلنا". وشكر الجيش اللبناني لمواكبة العائلات في هذه الجولة.
=============س.م

http://www.nna-leb.gov.lb/ar/show-news/58373